تواصل معنا شرّفنا برأيك الصفحة الرئيسية
» دعوة زواج ( قاسم )  » زواج علي محمد جلال  » البرنامج الصيفي للفتيات  » الأحساء الحاضرة - ثقافتها مدفونة بأيدينا  » تجربة انسانية  » صناعة القتل المروري (4)  » صناعة القتل المروري (3)  » دعوة زواج من عبدالله حسين  » دعوة زواج من الدكتور عبدالله  » غيب الموت ناجي ( بوإبراهيم )  

  

رابطة شباب البحراني - 07/09/2008م - 6:36 ص | مرات القراءة: 1170

مجموعة من شباب البحراني

إجتمع رجالات عائلتنا الكريمة صغاراً و كباراً فـي أمـسـيـة مباركة تجسدت بها كـل انواع المودة و المحبة و التآلف و التآخي بين أبناء عائلة البحراني




بسم الله الرحمن الرحيم

 

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على اشرف الخلق و المرسلين حبيب إله العالمين محمد و آله الطيبين الطاهرين

 

قال رسول الله صلى الله عليه و آله وسلم :  "مَنْ فَطَّرَ صَائِمًا كَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِمْ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَنْقُصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْئًا.

".

و قال " ص " : إتقوا النار و لو بشق تمرة , إتقوا النار و لو بشربة ماء .

 

في ليلة مباركة من ليالي هذا الشهر الشريف و في أول ليلة جمعة من الشهر الشريف  3/ 9/ 1429

 

إجتمع رجالات عائلتنا الكريمة صغاراً و كباراً فـي أمـسـيـة مباركة تجسدت بها كـل  انواع المودة و المحبة و التآلف و التآخي بين أبناء عائلة البحراني

أهلا و سهلا

 

و أما الـمـائـدة الـرمـضـانـيـة فقد أمتلأت بخـيرات و فـيرة من ألـذ و أشـهـى أصناف الأطعمة التي كانت مـسـاهـمـةً مـن الـجـمـيـع.

 

فعند حلول صلاة المغرب تقدم الدكتور طاهر حسين البحراني و رفـع الأذان معلناً دخول وقـت صـلاة الـمـغـرب الـشـرعـي

 

 

و بعد الإنتهاء من الأذان تقدم سماحة الشبخ عبدالوهاب محمد البحراني  لـيـأم الـمـصـلـيـن , فتراصصت الصفوف معلنةً تـوحـد الـقـلـوب بين الصغير و الكبير و الغني و الفقير.

 

بعد  الإنتهاء من أداء صلاة العشائين تقدم الجميع بهدوء و أنضباط إلى الـبـوفـيـة الـمـفـتـوح الذي كـان زاخـراً بـشـتـى أنـواع الأطـعـمـة الـرمـضـانـيـة  لـتـنـاول وجـبـة الإفـطـار.

 

و كان لـشـبـاب الـعـائـلـة الـدور الأكـبـر فـي تـجـهـيـز و إعـداد الـبـوفـيـة الـمـفـتـوح.

 

و بعد نهاية وجبة الفطور اخذ الكل يبارك لـلآخـر بـمـنـاسـبـة حـلـول شـهـر رمـضـان الـمـبـارك و تـبـادل الـتـحـيـة

 

أخيراً بـدأت فقرات الحفل الذي كان منوعاً بكثير من الـفـقـرات المختلفة.

و في الختام تم توزيع بعض الهدايا و الجوائز على براعم الأسرة الذين كانت البهجة و الفرحة مرسومةً على وجوههم.

 

إنـهـا لـفـكـرة جـديـدة و رائـعـة عـلـى مـسـتـوى الأسـرة أن يـفـطـر بـعـضـنـا بـعـضـاً و أن يـشتـرك الـجـمـيـع عـلـى مـائـدة واحـدة كـلـهـا حـب و مـودة.

 

ليلة جميلة من ليالي شهر رمضان المبارك جمعت إسرة البحراني في أجمل صور المحبة والبذل والعطاء . وقد أضاف عليها شباب الأسرة بالعمل والتنسيق أجمل صور التكامل و التعاون . فهي بحق من أجمل الليالى واسعدها .

 

 

نتوجه بجزيل الشكر و العرفان لكل من حضر و ساهم في إنجاح هذا الـلـقـاء الـمـبـارك.

 

و الـشــكـر موصولاً لجميع الـشـبـاب الـذيـن بـذلـوا الـجـهـود الـكـبـيـرة لـتـحـقـيـق هـذا الإنـجـاز الـكبير.

 

شباب البحراني

رابــطــة شــبــاب الــبــحــرانــي

 

 

 



التعليقات «2»

ملاك المشاعر - الاحساء_ النزهه [الخميس 11 سبتمبر 2008 - 4:58 ص]
كل عام وانتم بخير

وأنجازات تلو انجازات

أسئل الله لكم دوام التوفيق ونجاح

لمثل هذه الأعمال

من صلة الرحم لأمتناهيه

والتي نفخر بها

جعله الله في ميزان جميع المشاركين

صغيراً وكبيراً

ومبارك عليكم الشهر الكريم
موسى محمد موسى - أحسائي [الأحد 07 سبتمبر 2008 - 8:03 ص]
لا أملك الا أن أتقدم أولاً بالشكر والثناء لله جل علاه على نجاح هذه المأدبة المباركة وبالشكر ثانياً الى جميع من ساهم في هذا الحفل المبارك سواء من منظمين أو مشاركين صغاراً وكباراً وبالشكر ثالثاً للأخوات المشاركات ( نعم للمشاركات ) لتقديمهن الأطباق الشهية بجميع صنوفها .
سائلاً الباري جل شأنه أن تتكرر هذه المناسبة كل عام بفضله وببركته وبفضل وبركة الصلاة على محمد وآله الأطهار .

مؤسسة شعلة الإبداع لتقنية المعلومات